من نحن

من نحن

مؤسسة "إحنا في ضهرك" بدأت كحملة من مجموعة شباب متطوعين في العمل الخيري لمساعدة المتضررين من بداية ازمة الكورونا منذ مارس ٢٠٢٠ وتم اشهارها كمؤسسة خيرية برقم ٢٨٤٢ في يناير ٢٠٢٢.
 
بدأت المُبادرة في دعم المستشفيات الحكومية ومستشفيات العزل باحتياجاتهم وتجهيزاتهم كاملة ودعم مرضى العزل المنزلي في توفير كافة أجهزة الأكسچين والأسطوانات والعلاجات حتى وصلت لدعم اكتر من ٧ مُستشفيات ومراكز طبية على مستوى الدقهلية باجمالي تبرعات ٢ مليون جنيه في ٤ أشهر.
 
كما اتجهت الحملة لدعم الأُسر المحتاجة والتي تأثرت بجائحة الكورونا من توقف العديد من الشركات عن العمل ومن إغلاق النوادي والمدارس وتسريح أغلب العمالة عن وظائفهم ليصل دعمها لأكثر من ٩٠٠ أسرة في عام ٢٠٢٠ فقط. بالإضافة إلى المشروعات الخيرية الضخمة في مستشفيات الصحة والمراكز الطبية الخيرية ومنها:
 
• المُساهمة في عزل الأسرّة بمُستشفيات الصدر والحُميات لتخدم مرضى الكورونا في عام ٢٠٢٠.
• المُساهمة بمسروع دعم مرضى العزل المنزلي بأكثر من ١٠٠ أسطوانة أكسچين و٢٢ مولد أُكسچين بخلاف أجهزة التنفس الأُخرى ليتم دعم اكثر من ٥ آلاف حالة ما بين اشتباه ومرضى إيجابي بالمنزل وذلك منذ عام ٢٠٢٢ وحتى الآن.
• مشروع انشاء وتطوير مبنى استقبال الطواريء الجديد بمستشفى المنصورة الدولي بتكلفة ١،٥ مليون جنيه في عام ٢٠٢١.
• مشروع تطوير معمل الباثولوچي وذلك بتوريد جهاز باقولوچي بقيمة ٧٥٠ ألف جنيها في عام ٢٠٢٢. الآن تعمل المؤسسة على خدمة المُجتمع والمُستحقين والغير مُقتدرين في أكثر من ١٥ بند من بنود الصدقات والصدقات الجارية والزكاة.